القوات الامنية ترفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة كركوك - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 16 أكتوبر 2017

القوات الامنية ترفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة كركوك

اليوم العربي – بغداد 
سيطرت القوات العراقية على مبنى محافظة كركوك الاثنين دون معارك بعد استعادتها مواقع مهمة بينها حقول نفطية كانت خاضعة لقوات البيشمركة منذ عام 2014 في خضم الفوضى التي اعقبت هجوم تنظيم الدولة الاسلامية على أجزاء واسعة من شمال البلاد وغربها.


ورفع الفريق عبدالامير يار الله نائب قائد العمليات المشتركة العلم العراقي في المبنى بحضور كبار قادة الجيش ومكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية و الحشد الشعبي خصوصا هادي العامري وابو مهدي المهندس.

من جهة اخرى، أعلن مسؤول في وزارة النفط وقف ضخ النفط من حقلي هافانا وباي حسن اللذين سيطرت عليهما قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال المسؤول ان "الفنيين الاكراد أوقفوا الضخ من حقلي هافانا وباي حسن وفروا من الحقول قبل وصول القوات العراقية اليها". ويؤشر التقدم السريع للقوات العراقية الى عدم وجود مقاومة كبيرة من قوات البيشمركة.

ونزح آلاف السكان من كركوك خوفا من المعارك فيما يتزايد التوتر بين بغداد وإقليم كردستان منذ الاستفتاء على الاستقلال الذي نظمه الاقليم في 25 سبتمبر.

واكدت القيادة المشتركة للقوات العراقية "استكمال قوات جهاز مكافحة الارهاب إعادة الانتشار في قاعدة كيه 1 بشكل كامل"، و"فرض الامن على ناحية ليلان وحقول نفط باباكركر وشركة نفط الشمال".

كما "سيطرت على مطار كركوك (قاعدة الحرية)"، وفقا للمصدر. وسمح انسحاب قوات البيشمركة من مواقعها في جنوب كركوك للقوات العراقية بتحقيق هذا التقدم السريع، حسبما افادت مختلف التقارير.

وكانت العملية العسكرية بدأت الجمعة، لكن الحكومة العراقية أمهلت الاكراد وقتا للانسحاب من الحقول النفطية ومراكز عسكرية في المنطقة. بعد انتهاء المهلة، تسارعت التحركات ميدانيا لاستعادة المواقع.

ودارت ليل الاحد الاثنين معارك بين الطرفين تخللها قصف مدفعي متبادل جنوب مدينة كركوك. وتقع قاعدة كيه 1 شمال غرب مدينة كركوك. وقد تأسست على أيدي الاميركيين في عام 2003، وكانت مقر فرقة 12 للجيش العراقي.

وسيطرت عليها قوات البيشمركة في يونيو 2014 بعد انهيار الجيش في الموصل، واستولت على المعدات والاسلحة، وطردت القوات العراقية منها بشكل مهين.

وتمكنت القوات المشتركة من فرض سيطرتها على منشآت نفطية وأمنية وطرق وأربع نواحي جنوب غرب مدينة كركوك.


وتهدف العملية العسكرية اساسا، بحسب ما أعلن مسؤولون عراقيون، الى استعادة المنشآت والحقول النفطية في محافظة كركوك الغنية بالنفط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق