قانون إجتثاث الفساد - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الخميس، 16 نوفمبر 2017

قانون إجتثاث الفساد


اليوم العربي – متابعة /

بقلم صالح الحمداني
إذا كان العراق (الجديد) قد نجح في إجتثاث حزب البعث العربي الإشتراكي بفعل قانون بذات التسمية، عدل لاحقاً ليكون بإسم (المسائلة والعدالة) – مع هامش إستغلال للقانون في محاربة المنافسين السياسيين أو محاباة من إحتاجتهم الحكومة أو الأحزاب – فإن وضع قانون ل (إجتثاث الفساد) قد ينجح هو الآخر في إجتثاث الفساد – مع بقاء مسألة الإستغلال قائمة – لكن حتماً سنصل لنسب فساد (معقولة)، خاصة أن القضاء على الفساد بالكامل (قد) يتسبب بإنهيار الدولة! فالفساد بأنواعه في عالمنا العربي “هو اللاصق والصمغ الذي يربط الدولة والمجتمع” كما قال مرة الدكتور مأمون فندي الأستاذ في جامعة جورج تاون الأمريكية، ومدير برنامج الشرق الأوسط وأمن الخليج بالمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بلندن.

وكما أن القضاء تماماً على الفساد ضرب من المستحيل، وقد يؤدي إلى إنهيارات كبرى داخل الدولة، فإن بقاء مستوى الفساد على ماهو عليه الآن في العراق قد يعجل بتفتيت العراق، أو إنهياره تماما كما إنهارت الصومال وأفغانستان وغيرهما.

العراق مصنف دولياً (بحسب التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية حول الفساد في العالم) ضمن الدول العشر الأكثر فساداً لعام 2016، فقد إحتل التسلسل 166 من مجموع 176 دولة شملها التقرير، وهو بذلك طبعاً يحافظ على موقعه (المشرف) ضمن المراكز الأخيرة في مؤشر الشفافية الدولية منذ العام 2006.

فإذا كانت الحكومة تعد العدة لمكافحة الفساد، فلابد من وضع قانون مناسب وواضح لإجتثاث الفساد في العراق، يطبق على (الكبار) قبل (الصغار)، وسننتظر – على أحر من الجمر – تقرير الشفافية الدولية لعام 2018 لنرى أين سيصل تسلسلنا فيه!

في أمان الله



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق