الشعب العراقي في ثورة والخونة والجواسيس يرتجفون - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 27 نوفمبر 2017

الشعب العراقي في ثورة والخونة والجواسيس يرتجفون


بقلم / ايهم السامرائي
الأخبار من واشنطن ان الرئيس ترامب قرر ان يبقي جيشه في سوريا بعد القضاء على داعش للسيطرة على كل الطرق الاساسية والمهمة لتحركات حزب الله ومليشيات العراق التابعين للجنرال الكارتوني قاسم سليماني( قاتل الصحفية البطلة أطوار بهجت وحسب اتهام فرنسي صدر بحقه امس) والاستمرار في تحجيم ملالي ايران في المنطقة وملاحقتهم الى قم.
  
ايضاً الامريكان اصروا على تحيد وافشال مؤتمر سوتشي الروسية واقناع الروس بالذهاب لجنيف الثالثة، ودفعوا وبقوة حليفتهم السعودية للقيام بمؤتمر سريع للمعارضة السوريه في الرياض، الذي استطاعة به السعوديين مع الامم المتحدة وبتصميم أمريكي وبقبول وموافقة تركيه روسيه على توحيد المعارضة في كل مكان والموافقة على إرسال وفد واحد الى جنيف للتفاوض مع نظام بشار الاسد. تم الاتفاق الامريكي الروسي على الحل السياسي لسوريا وإخراج المليشيات الأجنبيه كلها وخاصةًالتابعة لايران والتي تشمل حزب الله والقاعدة وداعش وبدر والنجباء وعصائب الحق ووووو وعلى رأسهم فيلق القدس الملاوي.

انها حقاً ضربة قاصمة لايران الملالي وكل كلابها في المنطقة. ايران الملالي تحاول الان المستحيل لتحيد الروس ولكن يبدوا ان بوتن سائر في طريقه قبل جنيف الثالثة (يوم غداً) والتي سيعلن فيها حكومة انتقالية، فاروق الشرع رئيساً لها، والتي ستقود سوريا لعام واحد يكتب فيه الدستور وتجري الانتخابات وتتوحد سوريا وتبقى عربيه قوية مستقلة وشامخة وقائدة وخاليه من العصابات الارهابيه والطائفيه والفكر الملاوي الإيراني الصفوي الرجعي وكما كانت في الماض سوريا قلب وقائد للعرب.
حزب البعث يبقى جزءاً فاعلاً ومهماً من المجتمع السوري ومشاركاً مهماً في العمليه السياسيه. ( لا اجتثاث ولا مسائلة ولا قتل ولا حبس ولا تشريد لعلماء واداري سوريا بعثيين وغير بعثيين).

الحصار والتحجيم على ايران الملالي قد بدء منذ اكثر من شهرين ونتائجه كبيرة وتكبر يومياً. بالاضافة لما قلناه اعلاه حول سوريا العرب، فالتالي بدء وعلى الساحة البارحة واليوم وسيستمر غداً  حتى تصفية اخر عميل جاهل  في العراق وسوريا ولبنان:
 ١. وضع كل المليشات التابعة لايران من القاعدة وداعش والنجباء وبدر وعصائب الحق وحزب الله وفيلق القدس وقيادتهم على قائمة الاٍرهاب الدولي والبدء باستهدافهم وتصفية اخر عميل منهم.
٢. ضغط دولي امريكي على حكومة العبادي لمحاسبة حيتان الفساد بالعراق امثال المالكي وقيادات مليشيات ايران الملالي، والتحضير من قبل الكونغرس الامريكي بإصدار اسماء اكثر من٦٠٠٠ مشروع وهمي عراقي من ٢٠٠٥ ولحد الان وقد تم صرف امواله من قبل حيتان الفساد في الحكومة وأعضاء افسد برلمان في العالم وحسب ادعاء "الديلي ميل" البريطانية يوم امس.   
٣. تشديد الحصار الاقتصادي عليهم ومنع بنوك وشركات ودوّل العالم بالتعامل معهم ومع سيدهم خامنئي المختبئ في احدى سراديب طهران.
 ٤.  الموافقة الروسية اليوم على الطلب الامريكي بوضع قوات دوليه غربيه في سوريا لضبط الامن والمحافظة على المال العام وتحجيم( تصفية) المليشيات الايرانيه.
٥. تواجد قوات امريكيه في سوريا والعراق وبشكل رسمي مع زيادت أعدادهم النوعي والعددي يومياً.
٦. الإسراع بحل القضية الفلسطينيه مع الاسرائيلين على اساس الدولتين وبضغط امريكي دولي واضح على الطرفين والذي بدأت بوادره اولاً بالحل الكامل بين غزه والضفة الغربيه واعادة الوحدة لمؤسساتهم قبل أسبوع. 
٧. الثورة الشعبية التي بدأت في الناصرية ولحقتها الديوانيه واليوم البصره والتي ستعم كل العراق ضد ايران وحيتان الفساد في الحكومة العراقية وضد المليشيات السائبة التابعة لهم ولسيدهم في قم. 

ان التحرك الدولي يمكن ان يكون أبطئ مما يتوقعه العراقي المتعب والمنهك والمشرد والمحبوس والمهمش من قبل قيادات الصدفة الجاهلة والفاسدة والخائنة، ولكن اوعدكم ان الأمور تسير في طريقها المرسوم لها وان الظلام الملاوي الطائفي الذي حل على العراق بخلال ال ١٤ سنة الماضية بدء بالانقشاع وان صبح الغد لقادم.
انها حقاً ثورة ضد من باع الوطن وما أرذل وأحقر من بائعين اوطانهم، ضد الجواسيس وما اكثر مرضاً ودنائه من هؤلاء، ضد الفاسدين الذين سرقوا قوت الشعب ودمروا حلمهم وحلم الأجيال القادمة، ضد المعممين الطائفيين الجهلة وأحزابهم السياسيه والذي وكما تقولون أنتم " بأسم الدين بأكونه الحراميه"، ضد وحدة العراق وشعبه، ضد المدنيه والتطور والتحضر.

ان التحرك الدولي لاعادة العراق والمنطقة للضوابط والقوانين الدوليه سائراً وبخطى ثابته وعلى الشعب ان يساعد ذلك بدعم "ثورة العشرين الثانية" التي بدأت قبل ايام ويدعمها وينميها، ليسرع ويشجع العالم على دعمنا لإزاحة هذه الطغمة الفاسدة وبدون تأخير.
على مناطق العراق كلها ان تشارك بهذه الثورة واخص هنا بالاضافة للناصريه والديوانية والبصرة الأبطال  المناطق الغربيه المدمره والمنتهكة من قبل مليشيات ايران الملالي المملؤين حقداً طائفياً لن يمد بروح التشيع وأل أهل البيت الكرام ولا التحضر والتقدم العالمي.
لقد انتهكوا قبل ايام مشاعر أهل سامراء المقدسة وأهل تكريت البطلة وأهل الموصل الخير بوضع صور كبيره وعلى الشارع العام بين تكريت والموصل للمسخين الجاهلين الخميني والخامنئي أعداء العراق وكل شعبه شيعياً سنياً كردياً تركمانياً مسيحياً وكل أقليات العراق الموحد.


الثورة واجب وطني شريف وملزم على كل وطني غيور يحب العراق وتاريخه، وعلينا دعمها والاستمرار بها، والله معنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق