سكان الموصل لـ"اليوم العربي": نوابنا خانو الأمانة ولاخير فيهم! - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الأربعاء، 29 نوفمبر 2017

سكان الموصل لـ"اليوم العربي": نوابنا خانو الأمانة ولاخير فيهم!

اليوم العربي – خاص /

في ظل التداعيات التي تمر بالعراق خرج سكان مدينة الموصل شمال العراق عن صمتهم بعد دمار منازلهم بسبب الحرب على داعش ، مؤكدين ان المدينة لا تصلح للعيش البشري.

الحاج عثمان الجحيشي أكد  لمراسل وكالة "اليوم العربي" : ان مدينة الموصل لا تصلح للعيش البشري ولا تصلح حتى للحيوانات العيش فيها ، مؤكدا أن فترة نزوحهم كانت كفيلة في معرفة معادن النواب والساسة الذين يمثلون مدينة الحدباء .
الجحيشي بين أيضا " ان نواب الموصل في البرلمان والحكومة المحلية قد "خانو الأمانة" ولم يفو بعهدهم امام ناخبيهم ، مشيرأ انهم اخفقو وبشكل متعمد في تمثيل وجهة نظرنا وطموحاتنا في العاصمة العراقية بغداد حسب قوله.

ابو شامخ وهو مدرس في إحدى مدارس الموصل بين لمراسل "اليوم العربي" ان ساستنا انشغلو بالحصص والعقود ، مؤكدا انه لا بارك بيهم لانهم لم يتواصلو معنا خلال فترة نزوحنا ونحن ذقنا مرارة الذل والفقر ، مطالبا بغداد وعلى رأسهم رئيس الوزراء بمحاسبتهم وفتح ملفات الفساد المتهمين فيها.

من جانب اخر يتحدث الصحفي والاعلامي عمر الشمري ، ان جميع الساسة والنواب مسؤلون عن ضياع حق اهل الموصل ، مبينا ان سكان المدينة أنعدمت عندهم قضية التوجه للإنتخابات وغيرها لان عملية فاشلة وغير ناجحة ومزورة مئة بالمئة.

الشمري اكد لــ"اليوم العربي" : إن مدينة الموصل بحاجة الى رجال وليس الى أشباه رجال ، مبينا ان الحكومات المحلية فشلت فشلا ذريعا في اعمار المدن علما ان المدينة خُصصت لها أموال لا تعد ولا تحصى.



وتشهد الموصل خلافات حادة ، بين الكتل السياسية ، وهذا ما ادى الى حدوث اضطرابات مستمرة بين اعضاء الحكومة المحلية وعدد من نواب المدينة ، ما اثر سلبا بحسب متابعين على نفسية المواطن الموصلي بشكل خاص . إنتهى 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق