صحيفة لبنانية تهاجم زعيم "عصائب أهل الحق" - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الأحد، 10 ديسمبر 2017

صحيفة لبنانية تهاجم زعيم "عصائب أهل الحق"

اليوم العربي – متابعة /

هاجمت صحيفة لبنانية اليوم الاحد، مليشيات 'عصائب اهل الحق' المدعومة من ايران بسبب تواجد زعيمها قيس الخزعلي على الحدود اللبنانية الاسرائيلية مع عناصر من حزب الله ، مشيرة الى أن عذرهم أقبح من ذنبهم .

ونقلت صحيفة ' النهار'عن الناطق باسم مليشيا العصائب ، نعيم العبودي، ، مبررا جولة الخزعلي عند بوابة فاطمة بصحبة عناصر من حزب الله باللباس العسكري ، انها 'كانت رسالة الى الداخل الاسرائيلي وليس الى الداخل اللبناني ، مفادها ان اية حماقة تقدم عليها اسرائيل ضد لبنان او جهة أخرى ستواجه بمقاتلين من العراق واليمن ولبنان'.

وقالت الصحيفة ان 'هذا التبرير الأقبح من الذنب لم يزد الموقف الا تعقيدا لجهة التساؤلات، عما اريد لهذا التطور، ان يعممه من رسائل غداة الموقف الدولي القوي المؤيد لسياسة النأي بالنفس ، وابعد من خلال اعادة التذكير بالقرار 1559 '، متساءلة 'أين حزب الله من كل ذلك وهو الذي وافق على البيان الحكومي الاخير؟' .

وتابعت 'النهار' بالقول ، ان هناك 'سؤالا مركزيا اساسيا اثار اهتمام الاوساط اللبنانية، غداة انعقاد المؤتمر الوزاري لمجموعة الدعم الدولية للبنان، الذي أفضى الى نتائج اكتسبت دلالات بارزة لجهة دعم لبنان ورئيس الوزراء، سعد الحريري والتأكيد على سياسة النأي بالنفس، وهو لماذا توقيت الخرق الموصوف لسياسة النأي بالنفس ومن الحدود الجنوبية بالتحديد؟' .

وأضافت ان 'أسوأ ما حصل هذا الاسبوع هو توزيع شريط فيديو يظهر جولة قام بها قبل اسبوع زعيم مليشيا عراقية تابعة للحشد الشعبي، عند بوابة فاطمة على الحدود الجنوبية، فيما التزم حزب الله الصمت المطبق كأنه ليس معنيا بما جرى'.

بدوره كان رئيس اللقاء الديمقراطي ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط ، تناول في تغريدة عبر حسابه في 'تويتر' زيارة الخزعلي إلى الحدود اللبنانية مرحبا به لكن على طريقته الخاصة.

وتساءل جنبلاط في تغريدته ساخراً ' لماذا ربط زيارته بالنأي بالنفس؟ هذا موقف قد يضر بالسياحة ' ، منوها بأن ' قيس الخزعلي يحق له القيام بالسياحة بعد قتاله تنظيم داعش'. مضيفاً 'شو هالطلة الحلوة '.

فيما رد المكتب الإعلامي للخزعلي، على بيان مكتب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بعد أن طالب الأخير أمس بمنع دخول الخزعلي إلى لبنان، واعتبر مكتب الخزعلي أن بيان الحريري يحمل الكثير من المغالطات والتناقضات، حيث أن زيارة الخزعلي إلى لبنان، جاءت بصفة أصولية وبجواز سفر عراقي ، أما اللباس العسكري الذي ارتداه فهو تعبير عن رسالة التضامن مع الشعبين اللبناني والفلسطيني ضد 'العدو المشترك للإسلام والإنسانية المتمثل بالكيان الصهيوني'.


وهاجم المكتب الإعلامي للخزعلي الولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل بالقول: ' ستبقى المشاريع الأمريكية الصهيونية في المنطقة، أحلاما لا تتحقق طالما أن المقاومين الأحرار يمتلكون القدرة في كل مكان وزمان'. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق