قطر تحاول شق صف الدول المقاطعة لها عبر استمالة مصر - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الخميس، 25 يناير 2018

قطر تحاول شق صف الدول المقاطعة لها عبر استمالة مصر

اليوم العربي – متابعة /
حاول وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني التقليل من حجم الخلافات بين بلاده ومصر قائلا إنّها غير أساسية وأنّ الدوحة تسعى لسدّ الفجوة مع القاهرة، نافيا في نفس الوقت تورّط قطر في محاولات زعزعة استقرار مصر.

وبدا كلام الوزير في منتدى دافوس بسويسرا والذي تضمّن جلسة بعنوان “رؤية مشتركة للعالم العربي”، منفصلا تماما عن الواقع ومخالفا لمعطياته التي تظهر وصول الهوّة في العلاقة بين مصر وقطر إلى درجة غير مسبوقة من الاتساع بسبب سياسات ممنهجة تتبعها القيادة القطرية تجاه الدولة المصرية منذ سنوات وترتقي إلى مرتبة “حرب” معلنة متعدّدة الأوجه، إعلامية وسياسية واقتصادية على خلفية موقف قطري واضح من النظام المصري يعتبره “غير شرعي” ولا يخفي رغبته في إسقاطه وتصعيد جماعة الإخوان المسلمين المصنّفة إرهابية في مصر وعدد من الدول العربية، مجدّدا إلى الحكم بعد أن تمّ إسقاطها بثورة شعبية سنة 2013.

وتُؤوي قطر على أراضيها عناصر الإخوان الفارّين من مصر وتفتح لهم منابرها الإعلامية لمهاجمة القاهرة والتحريض ضدّها وتغدق عليهم تمويلات سخية في مختلف مقرّات إقامتهم في تركيا وعدد من البلدان الأخرى.

وانطوى كلام الوزير القطري على تناقض جوهري، فمقابل التهوين من حجم الخلافات مع مصر حرص على تضخيم حجم الخلافات داخل مجلس التعاون الخليجي الذي تنتمي إليه بلاده إلى جانب الدول الخليجية الخمس الأخرى.

وقال الوزير “إننا نشعر بالأسف لكون مجلس التعاون أصبح منظمة غير فعالة بعدما كان في الماضي القريب مثالا للتماسك والأمل للعالم العربي”.

وصنّفت مراجع خليجية كلام الوزير القطري بشأن مصر ضمن ما سمّته “تكتيكا قطريا لجأت إليه الدوحة خلال الفترة الأخيرة بفعل تعمّق أزمتها مع دول محيطها الخليجي والعربي، متمثّلا في محاولة شقّ صفّ الدول الأربع المقاطعة لها بسبب دعمها للإرهاب عبر اختزال الأزمة في خلافات ثنائية داخل الفضاء الخليجي”.


وبحسب المراجع ذاتها فإن “معالم هذا التكتيك اتضحت بشكل جليّ من خلال شنّ الدوحة حملة إعلامية ودبلوماسية مكثّفة على دولة الإمارات دون باقي الدول المقاطعة لقطر وخلق أجواء تصعيدية ضدّها تارة باتهامها باختراق مجالها الجوّي وطورا بالتعرّض لطيرانها المدني والتحرّش به أثناء عبوره الأجواء القطرية بشكل مشروع”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق