مراقبون: الدول الكبرى قد تعتمد على "حزب صالح" كقوة تعديلية للمشهد اليمني - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

السبت، 27 يناير 2018

مراقبون: الدول الكبرى قد تعتمد على "حزب صالح" كقوة تعديلية للمشهد اليمني

اليوم العربي – متابعة/

قالت أوساط يمنية إن اللقاء الذي جمع أحمد علي عبدالله صالح في العاصمة الإماراتية، بنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، يعكس توجه الدول الكبرى إلى البحث عن مقاربة جدية لحل الأزمة اليمنية، ومن بين ثوابت هذه المقاربة الانفتاح على حزب المؤتمر الشعبي (الحزب الحاكم السابق) كقوة تعديلية للمشهد، فضلا عن كسر حالة الاستقطاب.

وأضافت هذه الأوساط أن اللقاء، الذي يعتبر نادرا لأحمد علي في ضوء تخوفاته من استعجال العمل السياسي في المرحلة الحالية، يعكس حاجة يمنية وأخرى دولية إلى حشد مختلف القوى الفاعلة في الساحة اليمنية للبحث عن حل يخرج بها من دائرة الاستقطاب الثنائي بين الحوثيين وحكومة الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية (وام) أن أحمد علي التقى بوغدانوف الذي قدم له واجب العزاء في وفاة والده الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأكد المسؤول الروسي خلال اللقاء أن حكومة بلاده على تواصل مع الأطراف المعنية بهدف التوصل إلى حل للقضية اليمنية سواء كان ذلك في مراحل المفاوضات السابقة مثل جنيف والكويت أو في الفترات المقبلة.

وشدد بوغدانوف على الدور الذي يمكن أن يلعبه حزب المؤتمر الشعبي العام من أجل التوصل إلى حل في اليمن. ونوه في الوقت نفسه بدعم روسيا للجانب الإنساني في اليمن لرفع المعاناة عن شعبه.

وأبدى أحمد علي خلال اللقاء ثقته في قدرة قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج على الوحدة.


ويرى مراقبون للشأن اليمني أن لقاء المسؤول الروسي بنجل الرئيس السابق يعكس توجه الدول الكبرى إلى البحث عن مقاربة جدية لحل الأزمة اليمنية، ومن بين ثوابت هذه المقاربة الانفتاح على حزب المؤتمر الشعبي (الحزب الحاكم السابق) كقوة تعديلية للمشهد، فضلا عن كسر حالة الاستقطاب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق