الغارديان: انتخابات الرئاسة المصرية ليس فيها خيار حقيقي أمام الناخبين - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 26 مارس 2018

الغارديان: انتخابات الرئاسة المصرية ليس فيها خيار حقيقي أمام الناخبين


اليوم العربي /

ذكرت صحيفة " الغارديان البريطانية، الاثنين، ان انتخابات الرئاسة المصرية التي تجري اليوم، ليس فيها أي خيار حقيقي أمام الناخبين، والرئيس عبد الفتاح السيسي ماضٍ إلى فترة رئاسية جديدة.

وتساءلت الصحيفة في تقرير لها، نشر اليوم (26 آذار 2018)، إلى متى يريد السيسي البقاء في السلطة؟، واضافت ان "فوز السيسي في هذه الانتخابات ليس موضع شك، فليس هناك سوى منافس واحد، وهو موسى مصطفى، الذي يعتبر مؤيداً قوياً للسيسي، وهو الذي أكد في مقابلة تلفزيونية، إنه ليس متحدياً للسيسي، إلا أنه يعرف في الوقت نفسه، أنه يقال عنه إنه مجرد واجهة لإعطاء مصداقية للانتخابات".

وأوضح التقرير ان "ادعاء السيسي، أنه يرغب في مواجهة المزيد من المنافسين له بهذه الانتخابات، لا يعدو كونه جانباً من الهزلية، رغم أنه لا يوجد شيء مضحك، فلقد سحق السيسي معارضيه بقسوة منذ أن أطاح بالرئيس المنتخب، محمد مرسي، من جماعة الإخوان المسلمين، ووضعه في السجن، وقتل المئات من مؤيديه".

وشددت الصحيفة البريطانية على أن "النظام المصري الحالي أثبت أنه أكثر قمعاً من نظام حسني مبارك المخلوع، الذي أُجبر على التنحي بعد ثورة شعبية عارمة، أنهت حكمه الذي استمر ثلاثة عقود".

وأشار إلى انه "رغم كل شيء، يبدو أن هناك دعما شعبيا قويا للسيسي، يستند بالدرجة الأولى إلى الرغبة المتعاظمة بالاستقرار بعد الاضطراب، لذا فإن الانتخابات لن تكشف إلا القليل عن إرادة الشعب المصري، إلا أنها كشفت أيضاً عن وجود توترات داخل المؤسسة العسكرية والأمنية، وذلك من خلال المحاولات الفاشلة التي قام بها كل من أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق، ورئيس الأركان السابق سامي عنان، للترشح أمام السيسي".

وترى "الغارديان" أن "السيسي يحظى بدعم دول عدة، كالولايات المتحدة الأميركية والإمارات والسعودية، حيث تعتبر مصر من وجهة نظرهم، ذات موقع وحجم كبير، وأن هذا الدعم ضرورة لتصدي مصر لتنظيم الدولة في سيناء".

وختمت الصحيفة بالقول إن "السؤال الحقيقي، هو ما هي المدة التي يرغب بها السيسي للبقاء في السلطة؟ مؤيدوه طالبوا برفع الشرط الدستوري الذي يقيد مدة الرئاسة، كما في الصين، وآخرون طالبوا بمد الفترة الرئاسية لتكون ست سنوات بدلا من أربع، وكل ذلك يحفز المعارضة المصرية على ممارسة دور أوسع في التصدي للسيسي، ولكن هل سيكون ذلك كافياً لإقناع الحكومات الغربية للتخلي عن دعم السيسي؟".

الجدير بالذكر أن الناخبين المصريين بدأوا اليوم الاثنين، الإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية من المتوقع أن يفوز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي بسهولة لولاية ثانية مدتها أربع سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق