اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وقبائل التبو - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الأحد، 13 مايو 2018

اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي وقبائل التبو


اليوم العربي/
قدرت مصادر ليبية ضحايا الاشتباكات التي تعيشها مدينة سبها،  بالعشرات بين قتلى وجرحى. وتدور الاشتباكات بين قوات تابعة للجيش وبين قبائل التبو التي تقول أوساط ليبية إنها مدعومة من المعارضة التشادية.

وقال متحدث باسم اللواء السادس مشاة التابع للجيش إن الاشتباكات خلفت، حتى ظهر السبت، 17 قتيلا وأكثر من 13 جريحا في صفوف قوات التبو. وقال نفس المصدر إنه “سقط قتيل واحد في صفوف قوات اللواء السادس إضافة إلى أربعة جرحى”.

وفي المقابل، أفاد مسؤول مكتب الإعلام  بمركز سبها الطبي السبت بوصول ثلاثة قتلى وسبعة جرحى إلى المركز بعد تجدد الاشتباكات في المدينة. وقال المسؤول إن حالة من الهلع تسود الأطقم العاملة في المركز الواقع داخل محيط الاشتباكات التي استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة بين أفراد من اللواء السادس ومسلحين من قبائل التبو الممتدة داخل الأراضي التشادية.

ونقلت وسائل إعلام ليبية أنباء تفيد بسيطرة فصيلين من المعارضة التشادية على معسكر “كتيبة فارس” و“قلعة سبها الأثرية” اللتين يتخذ اللواء السادس منهما مقرا له.

وقال عبدالرحمن زيني، وهو مسؤول إعلامي ومتحدث باسم فصيل (مجلس القيادة العسكرية من أجل الجمهورية)، إن قوات منهم تمكنت من حسم المعركة في سبها وأن قيادة الفصيل تتابع ما يحدث ميدانيا.

ودعا عميد بلدية سبها حامد الخيالي، في مداخلة مع قناة محلية السبت، الدولة لتوفير الاحتياجات الأساسية للمدينة بشكل عاجل مؤكدا أن الوضع في مركز سبها الطبي يزداد سوءا يوما بعد يوم.

وأضاف “العصابات التشادية وصلها دعم عسكري من جهات لا نعلمها بعد أن شنت هجوما واسعا على مقر اللواء السادس”. وأشار الخيالي إلى أن من سماهم بـ“العصابات التشادية” حصلوا على معدات وأسلحة جديدة، مؤكدا أن عددا كبيرا جدا من المرتزقة التشاديين وصلوا إلى  سبها بهدف السيطرة على مقر اللواء.

وأعلنت جامعة سبها، السبت، تعليق الدروس بها لأسبوع بسبب عدم استقرار الأوضاع بالمدينة جراء الاشتباكات. وشهدت المدينة في اليومين الماضيين هدوءا حذرا بعد قرار بوقف إطلاق النار صدر عن آمر منطقة سبها العسكرية، التابع للقيادة العامة للجيش الليبي في الشرق، إلا أن الاشتباكات تجددت منذ الجمعة، ومازالت مستمرة في أطراف المدينة التي تعد عاصمة إقليم “فزّان” جنوب ليبيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق