مؤامرة كردية متعمدة منعت العرب في الاقليم من التصويت - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 14 مايو 2018

مؤامرة كردية متعمدة منعت العرب في الاقليم من التصويت


اليوم العربي – خاص /

كشفت وكالة " اليوم العربي" عن جملة من الاسباب والشهادات التي رافقت عملية التصويت في اقليم كردستان في انتخابات يوم الثاني عشر من ايار الحالي والتي حصل فيها الكثير من الخروق والتعمد الواضح من قبل مسؤولين كرد من عدم تصويت العرب النازحين وغير النازحين من الادلاء بصوتهم وفق مصادر اكدت هذه الممارسات.

مراقبون لكيانات سياسية في اربيل تحدثو لـ"اليوم العربي" : هناك مراكز تصويت مشتركة لتصويت العرب والكرد في وقت واحد ، مؤكدين ان هذه الحالة هي الاولى منذ عام 2003 ، وهذا ما سبب ارباكا كبيرا وتأخيرا  لطوابير العرب الذين ينتظرون منذ ساعات مبكرة من صباح السبت الماضي لكن الحراس الكورد ومسؤولي مكتب مفوضية الانتخابات منعو العرب بقوة السلاح والكلام البذيء حسب قولهم.

مرشحون في تحالف القرار العراقي ، اكدو ايضا اننا تفاجأنا بعدم السماح لتصويت العرب خصوصا النازحين ، واصفين الحالة بأنها شبه اخذ الثأر حسب قولهم بسبب احداث الاستفتاء وكركوك .

المرشحون بينو ايضا ان الحالة كانت صادمة وهي متعمدة بشكل علني ولا نستبعد وجود صفقة بين مفوضية اربيل ومفوضية بغداد ، واكدو ان اي نتائج هي باطلة وغير معترف بها.


لم تقتصر اربيل ومدنها على وجود هذه الممارسات بل وصل الحال ان تشهد السليمانية ومخيمات النازحين  فيها موجة من الاجراءات التعسفية واطلاق العيارات النارية فوق رؤوس النازحين العرب ، حتى وصل الامر ايضا الى توقف اجهزة التصويت بشكل متعمد وعلى ايدي موظفي مفوضية الانتخابات في السليمانية.

يقول مدير احدى مدراس مدينة كلار التابعة للسليمانية، ان الالاف من العائلات النازحة وغير النازحة خرجو صباحا يوم السبت للادلاء باصواتهم لكنهم تفاجئو بوجود اجهزة معطلة وكلام بحق العرب ، مشيرا أن الناخبين انتظرو حتى الساعة 3 عصرا ، وعاد الناخبون وذهبت اصواتهم في مهب الريح.

وتحدثت مصادر مطلعة ايضا ان الناخبين من العاصمة بغداد والانبار المستقرين في اربيل والسليمانية لم يتمكنو من التصويت بسبب عدم توفر مراكز للتصويت لاسباب ربما تكون متعمدة وفق شهود عيان ومراقبين.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق