تحالف مقتدى الصدر يضع اللمسات الأخيرة باتجاه تشكيل الحكومة - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الثلاثاء، 31 يوليو 2018

تحالف مقتدى الصدر يضع اللمسات الأخيرة باتجاه تشكيل الحكومة



اليوم العربي – متابعة /

أعلن تحالف "سائرون"، الذي يحظى بدعم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، الثلاثاء، أنهم توصلوا إلى تفاهمات باتجاه تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي، تمهيدا لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المتحدث باسم تحالف "سائرون"، قحطان الجبوري، في بيان إن "التحالف وصل إلى تفاهمات ومعايير باتجاه تشكيل الكتلة الأكبر، قاطعا في الوقت نفسه شوطا مهما على صعيد إكمال البرنامج الحكومي".

وأضاف أن "تحالف سائرون، ومن منطلق كونه الفائز الأول في الانتخابات، واصل مشاوراته مع مختلف الكتل والأطراف السياسية (لم يحددها) من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة".

وتابع أن ذلك يأتي "بناء على دعوة المرجعية (الشيعية علي السيستاني)، وما يتطلبه ذلك من تحديد ملامح الكتلة النيابية الأكبر التي تقع على عاتقها مهمة ترشيح رئيس الوزراء المقبل، وطبقا لبرنامج حكومي يستجيب لكل تطلعات المواطن في البناء والإصلاح والتغيير".

وفي وقت سابق، أكد القيادي في تحالف سائرون جاسم الحلفي، أن للتحالف برنامج إصلاحي شامل، أساسه تقديم الخدمات للمواطنين بوقت محدد.

وأضاف الحلفي في تصريحات صحفية، أن تحالف سائرون يسعى لتشكيل كتلة وطنية عراقية عابرة للطائفية، تتبنى برنامجا إصلاحيا يحفظ كرامة العراقيين، وبعيدا عن الولاءات الإقليمية والأجنبية.

وأوضح الحلفي، أن المواطن العراقي يريد طريقة حكم جديدة، بعيدة عن صراعات الماضي، مشددا على ضرورة تغيير نظام المحاصصة إلى نظام المواطنة، وعدم العودة إلى طريقة الحكم السابقة بحسب تعبيره.

ووفقا لنتائج الانتخابات التي أجريت في الـ12 من مايو الماضي، حل تحالف "سائرون"، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا من أصل 329، يليه تحالف "الفتح"، المكون من أذرع سياسية لفصائل "الحشد الشعبي"، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدا.

وبعدهما حل ائتلاف "النصر"، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدا، بينما حصل ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي على 26 مقعدا.

وتنتظر الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات انتهاء عملية الفرز اليدوي لأصوات الناخبين، خلال الأيام القليلة المقبلة، للشروع في مباحثات تشكيل الحكومة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق