الرئيس الفرنسي يدعو إلى إنشاء "جيش أوروبي" بمعزل عن أميركا - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018

الرئيس الفرنسي يدعو إلى إنشاء "جيش أوروبي" بمعزل عن أميركا


اليوم العربي - باريس
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء إلى إنشاء "جيش أوروبي حقيقي" للدفاع عن القارة بوجه قوى مثل روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة، في مقابلة أجرتها معه إذاعة "أوروبا 1" صباح الثلاثاء في سياق أسبوع من المراسم في الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى.

ورأى ماكرون الذي يدعو منذ وصوله إلى السلطة العام الماضي إلى قوات عسكرية أوروبية مشتركة، أن على أوروبا أن تحد من اعتمادها على القوة الأميركية، ولا سيما بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق للحد من الأسلحة النووية وقع في الثمانينات.
وقال "علينا أن نحمي أنفسنا تجاه الصين وروسيا، وحتى الولايات المتحدة الأميركية".
وتابع "حين أرى الرئيس ترامب يعلن انسحابه من اتفاقية كبرى لنزع السلاح أبرمت بعد أزمة الصواريخ في أوروبا في الثمانينات، من يكون الضحية الرئيسية؟ أوروبا وأمنها"، معتبرا أن قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة، تشكل تهديدا مباشرا لأمن أوروبا.

وأكد في المقابلة التي سجلت مساء الاثنين في فردان بشمال شرق فرنسا فيما يجول الرئيس على أنحاء فرنسا للمشاركة في مراسم مختلفة "لن نحمي الأوروبيين ما لم نقرر أن يكون لنا جيش أوروبي حقيقي".
وقال إنه بمواجهة "روسيا عند حدودنا والتي أظهرت أن بإمكانها أن تشكل تهديدا (...) إننا بحاجة إلى أوروبا تتولى الدفاع عن نفسها بشكل افضل، بمزيد من السيادية، دون أن تكتفي بالاعتماد على الولايات المتحدة".

وأسس الاتحاد الأوروبي صندوقا دفاعيا بعدة مليارات اليورو العام الماضي بهدف تطوير قدرات أوروبا العسكرية وجعل القارة أكثر استقلالية على الصعيد الاستراتيجي.
كما تزعمت فرنسا جهودا لإنشاء قوة من تسع بلدان تكون قادرة على التحرك سريعا لتنفيذ عمليات عسكرية مشتركة وعمليات إجلاء من مناطق حرب وتقديم الإغاثة عند وقوع كوارث طبيعية.
وقال ماكرون في المقابلة "السلام في أوروبا هش"، مضيفا "تعرضنا لمحاولات تسلل في الفضاء الإلكتروني وعدة تدخلات في ديمقراطياتنا"، في إشارة واضحة إلى روسيا.
كما حذر الرئيس الفرنسي من "قوى متسلطة تعود إلى الظهور وتعيد التسلح عند تخوم أوروبا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق