برقيات الدبلوماسية البريطانية السرية صريحة بلا لباقة أو لغة ناعمة - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 8 يوليو 2019

برقيات الدبلوماسية البريطانية السرية صريحة بلا لباقة أو لغة ناعمة


اليوم العربي /
كشفت برقيات دبلوماسية تم تسريبها للصحافة أن اللباقة واللغة الناعمة اللتين يتصف بهما الدبلوماسيون البريطانيون تخفيان عالما من اللغة السليطة والآراء الصريحة الشديدة التي يقومون بتزويد وزارة الخارجية البريطانية بها.

ووصف السفير البريطاني في الولايات المتحدة كيم داروش، الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته بأنّهما “غير كفؤين” وبأنّ أداءهما “معطّل بشكل غير مسبوق”، وفقا لبرقيات دبلوماسية مسربة نشرتها الأحد صحيفة “ذا ميل أون صنداي” البريطانية.

ونُقل عن السفير داروش في مذكّرات سرية أُرسلت إلى بريطانيا واطّلعت عليها الصحيفة، قوله إنّ رئاسة ترامب قد “تتحطّم وتحترق” و”تنتهي بوصمة عار”.
وجاء في إحدى المذكّرات المنسوبة إلى داروش “لا نعتقد حقا أنّ هذه الإدارة ستصبح طبيعية أكثر، وأقلّ اختلالا، وأقلّ مزاجية، وأقل تشظيا، وأقل طيشا من الناحية الدبلوماسية”.

ورغم أهمية التوصيف الذي قدمه السفير داروش لحال الإدارة الأميركية الداخلي، إلا أن المهم في الأمر طبيعة المراسلات الدبلوماسية الداخلية وقسوتها وصراحتها الملفتة للنظر. فغير المعروف هو كيف يتحادث الدبلوماسيون البريطانيون مع الوزارة في لندن وكيف يصفون الأمور بعيدا عن اللغة الدبلوماسية واللباقة.

ولم تشكك وزارة الخارجية البريطانية في صحة هذه المذكرات الدبلوماسية.

وقالت متحدثة باسم الخارجية “للبريطانيين الحق في توقع تقييمات صادقة من دبلوماسيينا إلى وزرائنا حول سياسات الدول التي يعملون فيها”، مضيفة “وجهات نظرهم لا تمثل بالضرورة وجهة نظر وزرائنا وحكومتنا”.
ولكنها عقبت بالقول “نحن ندفع لدبلوماسيينا رواتبهم لكي يكونوا صريحين معنا”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق