الحشد الشعبي يخوض حملة عسكرية بغرب العراق بعيدا عن قرار إعادة الهيكلة - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الاثنين، 8 يوليو 2019

الحشد الشعبي يخوض حملة عسكرية بغرب العراق بعيدا عن قرار إعادة الهيكلة


اليوم العربي /
استغلت قيادات الحشد الشعبي المكوّن في غالبيته العظمى من ميليشيات شيعية، أوّل حملة عسكرية كبرى يتمّ إطلاقها ضدّ فلول تنظيم داعش بغرب العراق وشماله، بعد إعلان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي عن إعادة هيكلة الحشد وتوحيد سلاحه تحت راية القوات النظامية، لإثبات الحفاظ على استقلالية تلك الميليشيات التي تحرّكت ضمن عملية “إرادة النصر” التي أعلنها عبدالمهدي، ككيان مواز ينسّق مع الجيش العراقي لكنه لا يتلقّى أوامره من ضبّاطه وقادته.

وقالت مصادر مواكبة للعملية العسكرية إنّها لم تلمس أي أثر لقرار إعادة هيكلة الحشد في أي مظهر من المظاهر سواء الأزياء التي يرتديها عناصر الميليشيات أو الرايات التي يرفعونها، أو تكتيكات التحرّك المختلفة عن تكتيكات الجيوش النظامية.

ولم تمض بضع ساعات على إعلان إطلاق حملة “إرادة النصر” حتّى أصدرت هيئة الحشد الشعبي أول بياناتها بشأن مشاركتها في الحملة والأهداف التي حقّقتها متجاهلة بالكامل دور الجيش والشرطة العراقيين في العملية العسكرية.

وورد في أوّل بيان لهيئة الحشد أنّ “أبرز النتائج المتحققة للعملية العسكرية الكبيرة إرادة النصر التي شرعت فيها قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى لملاحقة فلول داعش في الجزيرة الكبرى، صباح الأحد، تدمير مضافة للعدو من قبل الحشد في منطقة المالحات جنوب البعاج”.

وأضاف البيان ذاته أن “هذه المضافة كانت تحتوي على أعتدة وتجهيزات عسكرية ولوجستية”، مشيرا إلى أنه “تم تدمير معسكر للعدو يحتوي على حاسبات وخيم ومواد لوجستية في منطقة الخيمة في جنوب البعاج”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق