الصدر : على كافة الفصائل العراقية الانسحاب من سوريا فورا - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الأربعاء، 28 أغسطس 2019

الصدر : على كافة الفصائل العراقية الانسحاب من سوريا فورا


اليوم العربي /
أعاد رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، ملف الميليشيات العراقية التي تقاتل في سوريا إلى الواجهة مجددا، مطالبا إياها بالانسحاب من هناك، وقال “العراق أحق بدماء شعبه”.

ومع اتساع دائرة النزاع في سوريا، بعد العام 2012، عندما بدأت ملامح انهيار المؤسستين الأمنية والعسكرية في هذا البلد بالظهور علنا، أطلقت إيران حملة واسعة لتدريب عناصر عراقيين في ميليشيات تابعة لها، بهدف تأهيلهم وإشراكهم في معركة الدفاع عن نظام حليفها بشار الأسد.

ولا تعترف الحكومة العراقية وجميع الفصائل المنضوية رسميا تحت لواء هيئة الحشد الشعبي التابعة للقائد العام للقوات المسلحة، بأي وجود لمقاتلين عراقيين في سوريا، إذ يوصف هؤلاء بأنهم “متطوعون” لـ”الدفاع عن المقدسات في سوريا”.

وفي أحدث تعليق له على هذا الملف، دعا مقتدى الصدر إلى “انسحاب كامل الفصائل من سوريا”، مشيرا إلى أن “العراق أحق بدماء شعبه مع ما يتعرض له من خطر”.

وأعادت دعوة الصدر النقاش في هذا الملف إلى الواجهة مجددا، في ظل الاتهامات التي وجهت إلى إسرائيل بالضلوع في هجمات على مقرات الحشد في العراق.

وبالرغم من أن الصدر شكك في حقيقة هذه الاتهامات، إلا أنه طالب الحكومة بإنجاز تحقيق شفاف لكشف أسبابها، حتى إذا تطلب الأمر إشرافا دوليا.

ويعتقد كثيرون في بغداد أن ذريعة حماية المقدسات الشيعية في سوريا، لم تعد صالحة لتبرير الوجود العراقي العسكري غير الرسمي في هذا البلد، فيما يتحول المقاتلون العراقيون إلى بيادق تستخدمهم طهران في خطتها لتوسيع نفوذها الإقليمي، ما يتسبب في المزيد من الاستفزازات لإسرائيل ودول أخرى في المنطقة.

وسبق لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي أن تلقّى، في يناير الماضي، رسالة من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تربط بين غارات إسرائيلية محتملة على مواقع داخل العراق ووجود ميليشيات عراقية تقاتل في سوريا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق