تجمع القوى المدنية يعلق على قمع التظاهرات : اسلوب رخيص وفاقد للشرعية! - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الثلاثاء، 8 أكتوبر 2019

تجمع القوى المدنية يعلق على قمع التظاهرات : اسلوب رخيص وفاقد للشرعية!



اليوم العربي /

اصدر تجمع القوى المدنية الوطنية في العراق بياناً حول التظاهرات الشعبية التي انطلقت الاسبوع الماضي في بغداد والمحافظات، جاء فيه : حصلت عليه اليوم العربي على نسخة منه :
الرحمة والخلود لشهداء العراق الذين سقطوا من اجل كلمة الحق في التظاهرات الشعبية ضد الفساد الحكومي والادارة السيئة للدولة من قبل الطبقة السياسية الحاكمة التي تعد امتداداً للحكومات السابقة على مدى ستة عشر عاماً ولم تحقق شيئاً للعراق سوى الخراب والتراجع على كافة المجالات.
ان التظاهرات الشعبية التي خرجت بصورة عفوية دون تحريض من جهة سياسية او حزب او شخصيات وانما بقيادة شبابية هي صوت الشعب الحر المطالب بحقوقه في الاصلاح ومحاربة الفساد الذي نخر الجسد العراقي واوصل البلاد الى حافة الهاوية، غير ان الحكومة وبدلاً من ان تستمع لنداء التظاهرات الثائر وتتبنى سياسية تحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين والاستجابة الفورية لها، مارست اسلوب القمع والقتل ضد التظاهرات مستخدمة الغاز المسيل للدموع والماء الساخن والرصاص الحي وصولاً الى قنص المتظاهرين دون ان تحمل نفسها المسؤولية متهمة ما اسمتها الجهات المجهولة والمندسين بالاحداث التي رافقت التظاهرات.
ان الاسلوب الذي تعاملت به الحكومة مع المتظاهرين هو ذات الاسلوب القمعي الذي مارسه النظام السابق ضد الانتفاضة في عام واحد وتسعين باسكات صوت الشعب المظلوم في صورة مشابهة لا تختلف كثيراً عن الماضي، على الرغم من ان الطبقة السياسية الحالية طالما تباكت على ضحايا تلك المرحلة منذ وصولها للسلطة بعد عام 2003.
ولم يتوقف الامر عند هذا الحد بل تعداه الى انتهاج سياسة تكميم الافواه ومحاولات التضليل على الحقيقة التي بات يدركها القاصي والداني من خلال محاربة الاعلام الوطني الحر الذي دعم التظاهرات الشعبية وممارسة الضغط عليه من اجل ان يغض الطرف عن نقل الحقيقة كما هي وايصال صوت الشارع العراقي، اذ تعرضت بعض المنابر الاعلامية والفضائيات العراقية ومنها قناة الرشيد الفضائية الى ضغوطات وصل الامر الى تهديد ادارة القناة ومالكها  الاستاذ سعد عاصم الجنابي والذي يعد من الشخصيات السياسية المدنية والوطنية في العراق من قبل جهات تابعة لاحدى الميلشيات المسلحة وطالبتهم بعدم الذهاب باتجاه دعم التظاهرات الشعبية باسلوب يتنافى مع الاعلام الوطني الحر ومعاناة الشعب العراقي.
اننا اذ نبارك التظاهرات في بغداد والمحافظات نعاهد العراقيين على متابعة المسيرة الوطنية لتحقيق تطلعات الشعب العراقي بالحرية والكرامة والعمل على تصحيح المسرات من اجل رفعة العراق وشعبه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق