سياسي عراقي يقترح مبادرة للحكومة وللشارع .. هذه ابرزها نقاطها ! - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الأحد، 20 أكتوبر 2019

سياسي عراقي يقترح مبادرة للحكومة وللشارع .. هذه ابرزها نقاطها !


اليوم العربي /...
طرح السياسي المستقل نجم اليعقوب ، ورقة حل سياسي وحكومي يتضمن مبادرة وبنودا لخصها في في نقاط مهمة ، حيث وجه اليعقوب المباردة العاجلة الى اصحاب القرار الحكومي والراي العام الذي يرغب بالتغيير الجذري خلال الايام القادمة ’’ فيما يلي نص المبادرة والاتفاق ..


بسم الله الرحمن الرحيم
( رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ ۗ وَمَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ )
أيها العراقيون الأصلاء
أيها الأخوةة الغيارى
أيتها الأخوات النجيبات المنجبات الأبطال

تحية لكم
ونحن نعد هذه الرسالة لابد في البدء أن نوجهها الى الأخوة في دول الجوار حكومات وشعوب والى  دول العالم وخصوصآ ممن تربطنا بهم كعراقيين علاقات طيبة ومتينه متمنين لهم الأمن والاستقرار كما نتمناه لأنفسنا ونتطلع لتعزيز هذه العلاقات بما يحفظ مصالح الطرفين وأن تكون مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية سلبآ وانما نريده أن يكون تدخلآ ايجابيآ، ونتمنى الانفتاح على كل دول العالم وخصوصآ نحن في زمن تتقارب فيه المسافات فأصبحت الشعوب والبلدان كوحدة واحدة
إننا نؤكد للجميع إن أمن وأستقرار العراق هو أمن وأستقرار لجميع الدول سواء كانت مجاورة أوغيرها ،ومن هذا المنطلق ندعو الجميع أن يكون عاملآ مساعدآ للتهدئة في العراق لينعكس على باقي الدول.
فنحن على ثقة تامة إن هناك من دول الجوار لها تأثير كبير سياسيآ وأقتصاديآ وأمنيآ داخل العراق يمكن أستخدام هذا التأثير لخلق حالة الهدوء بدل الفوضى والدمار وليكون العراق ساحة أمنة لألتقاء الأطراف المتنازعة في المنطقة ويكون جوآ مناسبآ للوصول الى تفاهمات منتجة تجنب هذه الدول الصراعات العسكرية والأقتصادية ،ونحن مؤمنون إن هذا الهدوء والأستقرار سيكون تأثيره أكثر أيجابية مما أذا كان العراق يغوص في الفوضى وعدم الأستقرار.
   نحن نناشد جميع الدول للوقوف مع العراق وشعب العراق على تخطي هذه المرحلة الحرجة وتحقيق مطالبه وأعادة العراق الى تأثيره الأقليمي وهدوءه السياسي والأداري.

وبنفس الوقت نتوجه الى الحكومة العراقية بسلطاتها الثلاث على أن تعي خطورة المرحلة التي وصل لها العراق نتيجة الأخطاء الكارثية المتعاقبة مابعد 2003 وماقبلها .وأن تعمل على تقبل أرادة الشعب لأنه هو صاحب الأرادة الحرة وهو من اعطاكم التخويل لأدارة شؤون البلد متطلعآ الى مستقبل يسوده العدل والمساوات والرفاهية وحفظ كرامة العراقيين  لا أن تستمر في ارتكاب نفس الأخطاء السابقة التي اوصلت الشعب العراقي للخروج منتفظآ ضدها بسبب سياسات غير مقبولة من محاصصة وتفشي الفساد واهمال خدمي وتدهور أقتصادي انعكس سلبآ على حياة العراقيين وكرامتهم.
فلا بد من الجنوح لأرادة الشعب المتظاهر السلمي وتحقيق مطالبة وحقوقه التي كان الواجب على الحكومة تنفيذها دون خروج الشعب متظاهرآ لاجلها. رغم ذلك جوبه بقمع يتعدى كل معايير التعامل الانساني مع التظاهرات السلمية المطالبة بحقوق.
وبما إن جميع القوى السياسية معترفة بهذه الحقوق وتندد بالافعال القمعية والأساءة الى الشعب المنتفض
فنحن نؤكد على واجب الحكومة أجراء تغييرات عاجلة بغية تفادي أنزلاق العراق الى منزلق خطير لاسامح الله فيما أذا لم تستجب الحكومة والقوى السياسية لأرادة الشعب وليس عيبآ أو محرمآ سماع صوت الشعب وأحترام أرادته.

ولابد لنا من توجيه رسالة الى ابناء شعبنا الغيارى الشجعان الذين كنا دائمآ نراهن أنهم شعب حي واعي يمتلك الأصلة مما تجعله صبورآ محافظآ على وحدة وسلامة العراق اكثر من الساسة الذين لم يرسلو رسائل تنافس الشعب في حرصه.
ونحن اليوم نؤكد على وقوفنا الكامل مع مطالب شعبنا بحقوقة و هذه المطالب السلمية التي اثبتت للعالم حقيقة ايماننا بقدرة شعبنا على انه سيكون مرتكزآ لبناء التغيير الجديد وأن أرادته لاتعلو عليها ارادة سوى سلطة القانون الذي نعتبر العراقيين هم من محبي الدولة القانونية وكيف لا وأجدادهم هم اول من خط بيده نظم القانون الأولى ومواد القانون في شريعة  ومسلة حمورابي.
ونوجه كلامنا الى ضمير هذا الشعب الحي لابد من التذكير بضرورة النظر الى الجانب الخفي من مسيرتهم لكي تكون حركتهم خالية من الأخطاء والأنزلاقات لاسامح الله. وخصوصآ إن هناك من يريد كيدآ بهم ولديه اجندات يريد تنفيذها على حساب هذا البلد وشعبه فمن الضروري التوقف عندها لتفويت الفرصة على  الكائدين والمتأمرين من أن يحققوا أهدافهم الشريره.
لانريد تكرار احداث الفوضى كما حدثت في محافظات العراق الغربية ومما يذكر حينها اننا حذرنا من انزلاق الامور الى ما ألت ألية مما سبب خسائر للعراق والعراقيين.
أننا هنا نخاطب فيكم روح العقل والضمير لتظعوا نصب أعينكم مصلحة العراق بعيدآ عن أندفاع العاطفة والحماس وتغليب مبدأ العقل والحفاظ على ماحققته الجماهير بأنتفاظتها من مكاسب ماكانت لتتحقق بدونها وتعزيزها بوقت أخر خلال مدة قصيرة وفق برنامج يتفق علية .
وأننا ومن دافع الحرص على سلامة الوطن وأرواح المواطنين عزمنا على اطلاق مبادرة لحل الأزمة وفق رؤيتنا أملين أن تجد فيها الأطراف الحلول المناسبة لأحداث التغيير  وفق مايريدة الشعب ...

والله من وراء القصد......
مضمون بنود المبادرة

1/ دخول اطراف ضامنة لتنفيذ بنود الأتفاق الذي نرى من منطق العقل وحفظ للأرواح والممتلكات المظي في تحقيقة والأطراف الضامنة هي:

# المرجعيات الدينية : وتكون الضامن الشرعي لتنفيذ الاتفاق وتكون قوتها برفع الشرعية الدينية عن الطرف الذي يخرق الاتفاق بأصدار فتوى بذلك .
 # رؤساء القبائل والعشاىر العراقية الأصيلة .
 # الاتحادات في العراق.
# النقابات في العراق.

فهي تمثل الظامن الجماهيري وقوتها في التحشيد الشعبي.

# مجلس القضاء الاعلى :سيكون الظامن القانوني للاتفاق.
 # ممثلية الأمم المتحدة (الأمم المتحدة):تمثل الضامن الأممي والدولي لتنفيذ الاتفاق .

 بنود الأتفاق.

1/ اعلان حكومة مؤقتة لمدة سنة واحدة مع اتخاذ الأجراءات الأتية :
# أقالة رئيس مجلس الوزراء وأستبدالة بشخصية مقبولة جماهيريآ،وأعطاء الاخير صلاحيات كاملة لأدارة السلطة التنفيذية والقيادة العامة للقوات المسلحة ..
كما يتم خلال المدة الاعداد لانتخابات مبكرة مع المضي في تنفيذ فقرات الأصلاح المقررة بعد 1/10/2019 بالأضافة الى تحسين اداء الحكومة وعملها من ضمنها تغيير وزاري مناسب.

2/  ألأبقاء على البرلمان العراقي لاغراض تشريع القوانين مؤقتآ ولمدة سنة للتصويت على التعديلات الأتية :

#  تعديل الدستور  وما يتطلبة من اجراءات.
# حل مفوظية الانتخابات واعادة هيكلتها (وما يتطلبه من اجراءات )
#  تعديل قانون الأنتخابات وتحديد نسبة المشاركة بأكثر من 50 % لقبول شرعيتها .
# تعديل قانون الأحزاب (وما يتطلبه ذلك)

3/  ان تتعهد كافة القوى السياسية بالالتزام بالأتفاق والأبتعاد عن التأثير أو التدخل في شؤون السلطة التنفيذية او سياسة المحاصصة والأقتصار على تشريع القوانين المطلوبة والتي تخدم الشعب والبلد ومراقبة الأداء لمدة سنة واحدة (حكومة مؤقته)

4 / يتم اختيار اعضاء مفوضية الانتخابات ولجنة تعديل الدستور من اشخاص لهم مقبولية لدى الشعب العراقي وتحت اشراف الأمم المتحدة .
يكون ارتباط المفوضية بالامم المتحدة بعد حل البرلمان بمضي المدة (حكومة مؤقتة ) وقبل اجراء الأنتخابات المبكرة .

5/  يقوم مجلس القضاء الأعلى بالنظر بملفات الفساد مهما كانت واصدار أوامر قضائية كما يراه .
يصدر مجلس القضاء الاعلى اوامر قضاىية يمنع بموجبها الأشخاص الذين أدينو بجرائم فساد أو جراىم مخلة بالشرف من الدخول في العملية السياسية حتى وأن شمل بعفو عام او خاص .
الأستمرار في اجراءات التحقيق عن اسباب سقوط ضحايا التظاهرات ومحاسبة الجناة .

بنود اضافية :

بالامكان اضافة اي مقترح يصب في مصلحة تعزيز الأتفاق او عملية التغيير او حقوق الشعب او تحسين الاداء الحكومي .
الهدف من المبادرة :

تحاشيآ من انزلاق العراق في هاوية الفوضى وانعدام الامن والأستقرار لاسامح الله وخصوصآ إن الجميع متوجس من ذلك ولكي يكون التغيير تدريجيآ ولاترتكب أخطاء قد توصل العراق الى فراغ سياسي واداري وأمني .
وما بقاء مجلس النواب ألا لغرض الجانب القانوني والدستوري المؤقت لتشريع القوانين تلزم حاجة المرحلة المؤقتة له اضافة الى أن هذه المقترحات محددة بمدة زمنية ثابتة ومعلومة .
فقد تكون بخلاف ذلك انهيار امني وسياسي وأداري خطير وتعريض الارواح والممتلكات للخطر مع عدم امكانية الاتفاق على تشكيل حكومة مؤقتة خلاف ذلك في وقت سريع مما لايعد مصلحة الشعب وقد تستمر الى وقت غير معلوم.
وقد يتجه بعدها العراق الى الاقتتال والتشظي وهنا ستكون الامور اكثر صعوبة في تعديل المسار كما حصل ويحصل في بعض دول المنطقة .

حفظ الله العراق والعراقيين
الرحمة والجنة لشهداء العراق.

نجم اليعقوب 19/10/2019

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق