سياسي عراقي: علاوي جاء برعاية ايرانية مباشرة والتظاهرات ضاغطة ومؤثرة - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الثلاثاء، 18 فبراير 2020

سياسي عراقي: علاوي جاء برعاية ايرانية مباشرة والتظاهرات ضاغطة ومؤثرة



اليوم العربي / خاص ..
اجرت وكالة اليوم العربي حوارا مع الدكتور باسل حسين الاكاديمي والباحث في الشأن العراقي تحدث فيه عن استمرار التظاهرات الشعبية التي غيرت من مسار المشهد بشكل عام اضافة الى تناوله كيفية مجيء محمد توفيق علاوي الى مهمة التكليف ’’
فيما يلي نص الحوار ..

السؤال الأول/ تكليف علاوي هل هو خيار الصدر بضغط ايراني ام هو فعلا تكليف سياسي متفق عليه؟
ج / ما اعتقده أن تكليف علاوي جاء نتيجة إتفاق بين الصدر وهادي العامري برعاية إيرانية على نحو مباشر او عن طريق محمد كوثراني، وبالتالي لايمكن الحديث عن مسار سياسي طبيعي.

السؤال الثاني / هل تعتقد إن الاعتصامات تراجعت قوتها مع تكليف علاوي وهل تعتقد أن علاوي سيقوم بإنهاء التظاهرات بالقوة؟
ج/ ما قدمه الشباب العراقي حدث استثنائي يتجدد باستمرار، ربما يخبو هنا وهناك او يتراجع فترات  لكنه يعود ليفاجئ الجميع في قدرته على الظهور المؤثر والكبير.
ولا يمكن تجاهل حقيقة مفادها ان رئيس الوزراء المكلف قد  قدم وعودا لجمهور الشباب وأي نكوص عن هذه التعهدات او الالتفاف عليها او تناسبها سوف يعقد المشهد على نحو كبير، لاسيما ان هناك حالة عدم ثقة بالطبقة السياسية بصفة عامة وعدم قناعة او رضا  من الجمهور الثائر بصفة خاصة على ترشيحه.

السؤال الثالث / لماذا تتمسك القوى السنية والكردية باستحقاقها وهل تعتقد أن القوى السياسية السنية ستلوح بخيار الإقليم إذا فرض عليهم شخصيات سنية خارج منظومتهم الحزبية؟

ج/ لايمكن النظر الى القوى السنية وكانها كتلة صلدة واحدة،  فهناك افتراق بين وجهتي نظر أحدهما يملك بحدود ٣٢  نائبا (قابل للزيادة) يؤيد حكومة علاوي ويترك له حرية الاختيار وفريق آخر يرى ضرورة ان يكون مشاركا في تسمية الوزارات.
كرديا ، الحزبان الكرديان الديمقراطي والاتحاد يصران على أن تكون لهما الكلمة العليا في تسمية الوزراء الأكراد في حين يرفض علاوي ذلك، واتجه الى أحزاب كردية أخرى ممثلة بحدود 15 نائبا، وحينها استشعر الحزبان ان قطار الحكومة سائر ولن يتوقف عندهما ولذا سارعا إلى الحضور إلى بغداد من أجل التفاوض مع احتمالية عالية بعدم الوصول إلى حلول مع اصرار الأطراف على مواقفها.
غير أن متغيرات السياسية يمكن أن تكون سريعة التحول  من النقيض الي النقيض في ساحة من الرمال المتحركة.
مع كل هذا لا ينبغي إنكار مسألة في غاية الأهمية ان مايجري من خلافات في داخل الطبقة السياسية هي خلافات تخها لوحدها بمعنى انهل معركتها لوحدها تتعلق بالمصالح والحصص التي تعودنا عليه منذ سنوات اما الجمهور فعينه على اشتراطات أخرى تتعلق باجراء انتخابات مبكرة وتوفير بيئة آمنة لها ومحاكمة قتلة المتظاهرين، بمعنى ان تكون حكومة انتقالية ذات مهمات محددة ليس إلا.. انتهى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق