صحيفة : إنزال جوي أميركي يفشل في اعتقال قادة فصائل مسلحة في بغداد - وكالة اليوم العربي

اخر الأخبار

وكالة اليوم العربي

وكالة اليوم العربي ، وكالة إخبارية تعنى بالشؤون العربية والدولية

الخميس، 26 مارس 2020

صحيفة : إنزال جوي أميركي يفشل في اعتقال قادة فصائل مسلحة في بغداد


اليوم العربي / متابعة ..
سرّبت مصادر على صلة بمجموعات مسلّحة في العراق “معلومات” عن قيام الولايات المتحدة، فجر الخميس، بتنفيذ عملية في العاصمة العراقية بغداد لاعتقال عدد من قادة بعض أبرز قادة الفصائل ، لم تسفر عن شيء.

وتزامن هذا التسريب مع سقوط عدد من الصواريخ في محيط السفارة الأميركية في بغداد، ما تسبب في انطلاق صافرات الإنذار داخل المنطقة الخضراء عالية التحصين، من دون الإبلاغ عن ضحايا أو إصابات.

وقالت المصادر العراقية لصحيفة “العرب” إن الجيش الأميركي في العراق أطلق، الخميس، عملية لاعتقال ثلاثة من قادة الميليشيات الموالية لإيران من معاقلهم في بغداد عبر عمليات إنزال جوي، ردا على القصف المتكرر الذي تتعرض له المعسكرات التي تستخدمها القوات الأميركية في البلاد.

وأضافت أن العملية استهدفت اعتقال شبل الزيدي، زعيم ميليشيا كتائب الإمام علي، ومساعد بارز لزعيم ميليشيا النجباء أكرم الكعبي، فضلا عن شخص ثالث عمل لسنوات إلى جانب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس، الذي قتل في غارة أميركية عندما كان يرافق قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في بغداد، في الثالث من يناير الماضي.
وأكدت هذه المصادر أن الجيش الأميركي استخدم طائرات مروحية، لكنها لم تؤكد حدوث إنزال جوي.
وأوضحت أن اثنين من هذه الأهداف الثلاثة نقلا إلى مواقع بديلة قبيل التحرك الأميركي الذي لم يسفر عن القبض على أي هدف.
المستهدفون بمحاولة الاعتقال:

شبل الزيدي زعيم ميليشيا كتائب الإمام علي

مساعد لأكرم الكعبي زعيم ميليشيا النجباء

شخص مقرب من أبومهدي المهندس

ولم تقدم الأجهزة الأمنية العراقية أي معلومات بشأن هذه الرواية، واكتفت بتأكيد تعرض المنطقة الخضراء، فجر الخميس، إلى هجوم صاروخي استهدف مبنى السفارة الأميركية في بغداد.

وقالت وحدة الإعلام الأمني في العراق إن صاروخين سقطا قرب أحد المقرات العسكرية في العاصمة بغداد، من دون أن تشير إلى وقوع ضحايا، أو أي تفاصيل، فيما ذكر سكان في بغداد أنهم سمعوا دوي انفجارات شديدة.

وجاءت هذه التطورات في وقت تشهد فيه العاصمة بغداد إغلاقا عسكريا شاملا، وحظرا على حركة المدنيين، في إطار إجراءات قاسية لمنع تفشي فايروس كورونا.

وتسربت هذه المعلومات بعد إعلان وصف بـ”الغريب” صادر عن ميليشيا كتائب حزب الله في العراق، التي تدار من قبل الحرس الثوري الإيراني مباشرة، قالت فيه إنها تملك معطيات تؤكد أن الولايات المتحدة تخطط لتنفيذ عمليات إنزال جوي بهدف السيطرة على مواقع للحشد الشعبي والأجهزة الأمنية في بغداد.

كما تناقلت وسائل إعلام عراقية ممولة من إيران، منذ أسبوعين، معلومات عن نية الولايات المتحدة دعم انقلاب عسكري في العراق، من دون أن تكشف عن معطياتها أو مصادرها، ما يشير إلى وجود حملة تمهيدية لتحول ما في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق